عشاق الكلمات عشاق الكلمات
random

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

من روائع #غزلان_بوحسني بعنوان أنا و هو..رائعة جدا


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته محبي موقع عشاق الكلمات الاوفياء في كل مكان مع جديد قسم الادب والخواطر..ها نحن ذا نعود مع باقة من اجمل ابداعات الرائعة #غزلان_بوحسني التي لا طالما ابدعت بكتاباتها الرقيقة واحساسها الكبير وشغفها القوي بالتعبير والوصف...لذالك اليوم نقدم لكم اروع ما كتبت بعنوان "أنا و هو"...نترك لكم حرية القراءة وحرية التعليق..
------------------
من روائع #غزلان_بوحسني بعنوان أنا و هو..رائعة جدا

ذكرني بحبه ذات صباح و بضجيج كلماته المهموسة قطع نومتي الهنيئة على  ذراعه اليمنى😖 ، و أيقظني على لثمة مطولة استحى منها خدي و كأنها  بعد ألف ليلة و ليلة أول قبلة😋، تأملته بنظرة مطولة باحت بكل حبي و مودتي و حتى رحمتي له و  إن كنت تحت ذراعيه😉😄، أزحت الغطاء بحركة أزعجته و دفعته لأسقطه أرضا فما نجحت😬، ''كتلة جسده الكبيرة منعتني حتى أن أزحزحه'' . توضأ كلانا و أممني في صلاة الصبح ككل صباح بعد ألف صباح و صباح، رفعنا يدينا في اللحظة ذاتها أنا أدعو ربي أن يوفقني إسعاده😄، و هو على ما يبدو من تهاجيم وجهه أنه يدعو الله علي😑😕 هههه استبقني في الوقوف و أتممت دعائي بلهفة بكل خشوعي و كل خشيتي أن يحقق أمانيه  و أن لا تبعده عني وجهة و لا شخص و لا حتى قدر 😊😢.... تمتم بصوت مرتفع مبعثر صداه عني لكن مسامعي لحنكتهما ترقبت حركة شفتاه مسفرة عن كلامه . ''و نتي نوضي باركا عليك راه ما عمرك تفكي مني  واخا ضلي دعي نتما 😨😈

سرق مني بسمة مع شتمة صغيرة تبجله. خرجنا للمشي و الجري  معا في ذات الصباح نفسه كالصبحات التي عهدنا😌، يسبقني فأصيح باسمه ''و تسنا اداك الطبوز لمن مخليني، هكا غاتبقا واخا تعيا ما تجري و بلاتي راه سخفت ''😭😔 و أسبقه تارة لأقف أمامه مباشرة أتلذذ برؤيته و هو يترجل خطوات متزنة سريعة و جبينه تتصبب عرقا  و سترته تتبلل😍فيخطفني بنظرة دقيقة عنيدة  تغوص في أغوار  عيني😐 أصرفهما  عنه و أستدير لأسبقه فتسبقني يده إلى يدي ممسكا بها  أخذها و أخذني معه.... ''
كانت هذه الجمل مكتوبة عن طلب منه بعد أن كانا يتحدثان و سألها بغثة كيف ترين حياتك معي.  كيف ستعيشين صباحك معي . اريدك كتابة ذلك في أسطر . أذعنت و اختارت أن يقرأ كلماتها و هو أمامها تنظر لتعابير وجهه و تكيفاتها مع الكلمات .انتهى و سألته ما رأيك، ما قولك في  خربشاتي أجابها لا أريد أن أقول  أريد أن '' أفعل '' 😧

عن الكاتب

عشق الكلمات عبارة عن مدونة يوجد مقرها بالمملكة المغربية , و قد تم تأسيسها من طرف "سعيد الحسناوي" ، و من أهم أهدفها المساهمة في إثراء و تعزيز المحتوى العربي في مجال التقافة والمعلومات العلمية والادبية وايضا المساهمة في تقديم الدروس وكل ما هو مفيد للشباب العربي.

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

عشاق الكلمات